كلية العدالة الجنائية

تعد كلية العدالة الجنائية  إحدى الكليات المتميزة بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، بما تحمل من رسالة رائدة في التأصيل الشرعي للدراسات الأمنية والعدلية وبما تحمله على عاتقها من الاهتمام بالمقارنات الفقهية والقانونية، والمسارات القضائية؛ بعثاً عما في تراثنا الإسلامي من أصول وقواعد تشريعية وقضائية.

وجاءت كلية العدالة الجنائية بكل ما اشتملت عليه من أقسام؛ لتعكس الرسالة العدلية التي تعهدت جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بحملها وتوطيد قوائمها.

فهاهي كلية العدالة الجنائية، تتقدم اليوم بكل زهو عبر هذه البوابة الإلكترونية، إلى كل مهتم بالجانب الأمني والعدلي في عالمنا العربي أولا، ثم في كل أقطار الكرة الأرضية، تعرفه بذاتها، في نطاق هذا الصرح العلمي الكبير، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، كلما بزغ فجر يوم جديد خطت نحو تحقيق مزيد من أهدافها التي قامت عليها، وأنشئت في سبيلها، إذ باتت ــ ولله الحمد ــ مقصد أنجب الطلاب وأقدرهم على التحصيل العلمي، يفدون إليها ويلتحقون بها من مختلف بلدان العالم العربي، بما امتازت به من تخصصات، في مسارات الدراسات الشرعية، والقانونية، والقضائية، والأمنية، على مستوى درجتي الماجستير والدكتورة، إضافة إلى الدبلومات المتخصصة، عبر قسم الشريعة والقانون، وقسم الدراسات الأمنية ويقوم على أدائها والقيام بها أساتذة جادون في أدائهم التدريسي، لهم الكفاءة العلمية، بدرجاتها الأكاديمية المعتمدة، دأبهم العمل دون كلل، والإتقان دون ملل، وما فتئت حتى هذه اللحظة تخرج أفواجا إثر أفواج، ذكوراً وإناثاً، يشغلون مقاعد عدلية، وأمنية، في أكثر من بلد عربي، حريصة كل الحرص على الاحتفاظ بإنجازاتها هذه، مع مضاعفة الجهد في تجويد عطاءاتها في كافة المجالات، وفق الإستراتيجية المرسومة لها، والمنبثقة عن الإستراتيجية العامة لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية

                                                                                                  عميد
                                                                           كلية العدالة الجنائية
                                                                      أ.د. محمد عبدالله ولد محمدن