قسم الدراسات والبحوث

 

​ليس هناك شك بفاعلية وأهمية الاستثمار في البحث العلمي، فلا شيء يجدي عن البحث العلمي لتحقيق الأمن والتنمية بمفهومهما الشامل المستدام. كما لم يعد البحث العلمي معياراً فاصلاً في تصنيف الجامعات، بل وأصبح علامة فارقة على أمن المجتمعات وتقدم الدول. وانطلاقاً من ذلك بادرت قيادة الجامعة إلى دعم البحث العلمي وكان محور خطتها الإستراتيجية الخمسية (2013-2018م) وذلك من خلال هدفها الثاني: "تطوير القدرات البحثية وتأكيد أهمية الاستفادة من مخرجات الدراسات العليا في خدمة قضايا التنمية المستدامة.
وانطلاقاً من رؤية مركز الدراسات والبحوث ورسالته ومشروع خطته الإستراتيجية يهتم قسم الدراسات والبحوث بصفته العمود الفقري للمركز بتشجيع البحث العلمي وتطويره باعتباره أحد الأضلاع الثلاثة للجامعة إلى جانب التعليم والتدريب وخدمة المجتمع، ويأخذ القسم على عاتقه المشاركة الفاعلة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية الخمسة للمركز. فيتابع القسم الظواهر والمشكلات الأمنية والاجتماعية، ويبحث في عواملها وأسبابها وآليات مواجهتها، من خلال الإصدارات العلمية المحكمة التي تتسم بالأصالة والابتكار ويتم تحكيمها بشكل مستقل من قبل نظراء في التخصص؛ تمهيداً لنشرها بمعرفة دار جامعة نايف للنشر، بجانب اهتمامه بتطوير مخرجات رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه.
ومع بداية السنة الثالثة من الخطة الاستراتيجية نمضي بخطى حثيثة معتمدين على الله سبحانه وتعالى ثم على ما وفرته قيادة الجامعة من أدوات وتقنيات لتنفيذ مهامنا في تنمية البحث العلمي وخدمة الباحثين العرب؛ وأدعوهم لاستثمار ما وفرته الجامعة لهم من تسهيلات وحوافز من أجل معالجة الظواهر والمشكلات الأمنية على منهج علمي رصين.​