المهام

 

يتولى القسم إجراء وإصدار الدراسات والبحوث في مجالات العلوم الأمنية، والعلوم والقضايا والموضوعات الجنائية والتشريعية والقانونية والشرطية والاستراتيجية والتنموية والاقتصادية والاجتماعية والنفسية والإدارية والتدريبية والإعلامية والمعلوماتية والتقنية ذات الأبعاد الأمنية الحيوية المتصلة بالأمن بمفهومه الشامل، وإعداد المعلومات اللازمة حول الباحثين داخل الجامعة وخارجها وعلى المستوى العربي, سواءً على مستوى فردي أو على شكل فرق بحثية في الموضوعات التي تستلزم مشاركة مجموعة من الباحثين, وذلك وفق استراتيجية تنظمها الأنظمة واللوائح الإدارية والمالية في الجامعة، وتشمل:

1.الكتب والمصنفات العلمية: التي تعالج موضوعات جديدة ومبتكرة، وتكون مكتوبة بلغة بحثية رصينة مستوفية للشروط العلمية وتخضع لتحكيم خبراء متخصصين في موضوعاتها، وهي على أربعة أنواع كما يلي:
‌أ. الكتب التي تتضمن الدراسات والبحوث التي تنفذها الجامعة ضمن برنامج عملها السنوي والمشار إليها في البند (2/أ).
‌ب. الكتب التي تتضمن الأوراق البحثية للقاءات العلمية التي تنظمها الجامعة من خلال البرنامج المحدد سنوياً للكليات والمراكز العلمية المختلفة.
ج. الكتب التي يُعدها مؤلفوها بمبادرة منهم، على أن يُقدم المؤلَف قيمة مضافة للبحث العلمي.
‌د. الكتب التي تتضمن أطروحات ورسائل علمية مميزة، ترشحها الكليات والأقسام العلمية بالجامعة، أو ينتقيها المركز من داخل وخارج الجامعة بعد موافقة أصحابها.

2. الدراسات والبحوث التي تكلف بها الجامعة، وهي على ثلاثة أنواع، كالتالي:
‌أ. الدراسات العلمية التي يتضمنها برنامج العمل السنوي للجامعة باعتبارها الجهاز العلمي لمجلس وزراء الداخلية العرب، حيث يقوم المركز بانتقاء الباحثين بعناية وتكليفهم بإجراء هذه الدراسات بشكل فردي أو ثنائي أو جماعي، ومن ثم تخضع هذه الدراسات للتحكيم العلمي من قبل خبراء محايدين، قبل إصدارها في كتب وفق ما مشار إليه في البند (1/ب).
‌ب. الدراسات والبحوث التي يُطلب إلى الجامعة تنفيذها بوصفها بيت خبرة بحثي عربي متخصص، لصالح جهات عربية مختلفة (وزارات ومؤسسات حكومية وخاصة ومجتمع مدني وقطاعات أمنية) تقوم بنشرها بمعرفتها أو تعتمد على نتائجها لاتخاذ القرارات.
‌ج. الاشتراك ضمن فرق عمل بحثية مؤسسية لتنفيذ دراسات وبحوث لصالح جهات عربية مختلفة (وزارات ومؤسسات حكومية وخاصة ومجتمع مدني وقطاعات أمنية) تقوم بنشرها بمعرفتها أو تعتمد على نتائجها لاتخاذ القرارات.