00logo.jpg 


drbanyan-2-244x300.jpgفي إطار السياسة العامة للجامعة التي تهدف الى ترسيخ مبدأ التكامل الأمني العربي من أجل ضمان مستوى عال من الأمن والرخاء في المجتمعات العربية، أولت الجامعة موضوع الأمن الصحي العناية والاهتمام المستحقين، واضعة في اعتبارها إن الأمن الصحي على المستويين العربي والدولي هو مسؤولية مشتركة، لان التهديدات الصحية لا تستثني أحداً، مما يتطلب تضامناً عالمياً لتعزيز الامن الصحي. بعد أن أصبحت هذه التهديدات الصحية أكثر جدية وفعالية في عالم يتسم بارتفاع وتيرة التنقل وبالترابط الاقتصادي، والترابط المعلوماتي، مما أضعف قدرات الدول أمام هذه التهديدات. 

ويسهم الأمن الصحي في تحقيق مستقبلٍ أكثر أمناً للإنسان والبيئة، من خلال الأنشطة اللازمة التي تحد من مهددات الصحة العامة. 
ويهدف هذا المؤتمر الى إذكاء الوعي بأهمية الامن الصحي، واستعراض التجارب والخبرات الدولية في مجال الأمن الصحي وتعزيز التعاون العربي في هذا المجال، وتحديد التهديدات الجديدة والناشئة التي تهدد صحة الناس وأمنهم، وتحليلها، وسبل منعها، والتصدي المناسب لها، وذلك من خلال الأرواق العلمية التي سيقدمها العلماء والمختصون من مؤسسات دولية وعربية عريقة تم اختيارهم كمتحدثين رئيسيين ليثروا مناقشات هذا المؤتمر بأفكارهم ورؤاهم، بالإضافة الى الاوراق التي سيتم قبولها في من قِبَلِ المؤسسات الصحية المختصة والأوساط الأكاديمية والقضائية والأمنية. 

​إن انعقاد مؤتمر الامن الصحي ما هو إلا دليل على اهتمام الجامعة بهذا الجانب، والذي هدفت الجامعة من خلاله الى تعزيز منهجها بالارتقاء بأداء العاملين في القطاعات المعنية بالأمن الصحي، وبناء أواصر التعاون بينهم، واتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بما يضمن بناء درع حصين في وجه الجريمة والعابثين بمقدرات الأوطان.
ويطيب لي الترحيب بالمشاركين في هذا المؤتمر متمنياً لهم طيب الإقامة ونتائج مثمرة لمداولاتهم وتوصياتهم.


الدكتور عبد المجيد بن عبدالله البنيان
رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية