عن مركزالبحوث الأمنية

مركزالبحوث الأمنية

{{sect.title}}

{{sect.title}}

الأولويات البحثية

الأمن وتحديات التنمية المستدامة  

​الأمن وتحديات التنمية المستدامة

أصبح الأمن بمفهومه الشامل يمس مجالات مختلفة مثل: التربية والصحة والصناعة والعدالة والتغير المناخي والإنتاج والاستهلاك واستغلال الموارد البشرية والطبيعية وغيرها من المجالات الحيوية. وبهذا تتحول أمننة هذه المجالات إلى مسألة إستراتيجية في معالجة تحديات التنمية المستدامة عبر أهدافها السبعة عشر. وفي هذا السياق جاء الربط بين الأمن وتحديات التنمية المستدامة كأولوية بحثية من أجل القيام ببحوث متطورة وتزويد آخذي القرار بمعطيات وتوصيات ملائمة.

المخدرات  

المخدرات

تعد المخدرات من التحديات الأمنية المزمنة التي تشكل تهديدًا للبشرية لمضارها الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والصحية. وهي من الظواهر الأكثر تعقيدًا ، إذ تستهدف شرائح الشباب وبهذا تعوق عجلة التنمية وتهدد مستقبل الشعوب,وتهدف البحوث في مجال المخدرات إلى إيجاد حلول وابتكارات علمية لتحديات المخدرات من منظور أمني شامل.

فيروس كورونا المستجد  

فيروس كورونا المستجد

تحولت جائحة فيروس كورونا المستجد من أزمة صحية طارئة ، إلى أزمة اقتصادية، واجتماعية مهددة للأمن القومي للدول، إذ أعاد فيروس كورونا المستجد هيكلة النظم والإجراءات لجميع أجهزة الدول لمجابهة هذه الجائحة. وتهدف الدراسات في مجال فيروس كورونا المستجد إلى استشراف المستقبل في التعامل مع الجوائح والأوبئة من منظور أمني شامل.

الإرهاب والتطرف  

الإرهاب والتطرف

يعتبر الإرهاب منذ نشأة العمران البشري أحد التحديات الخطيرة التي تنبغي مواجهتها ، لأنه يعد تهديدًا مباشرًا لحياة الإنسان وما يصنعه من حضارة ، كما أن أخطار الإرهاب وتهديداته لا تقتصر على دولة دون أخرى ، وبالاضافة إلى ذلك ، فقد حدث خلال السنوات القليلة الماضية تحول نوعي في بنية الإرهاب وأهدافه وإستراتيجياته؛ ما يستوجب ضرورة التركيز على دراسة الإرهاب المعاصر ، وما يطرحه من مشكلات وتداعيات ، وما يمر به من تحولات، ولذلك كله، أدرج مركز البحوث موضوع الإرهاب ضمن قائمة أولوياته البحثية، بهدف رصد كافة القضايا والمشكلات المرتبطة بالإرهاب، والتعرف على التحولات الهيكيلة والنوعية داخل التنظيمات الإرهابية المعاصرة.

أمن المعلومات والجرائم السيبرانية  

أمن المعلومات والجرائم السيبرانية

مع ظهور الإنترنت واتساع استخداماتها والاعتماد عليها،سواء أكان على مستوى الأفراد أم الجماعات أم الدول، ظهرت أنماط من الجرائم المرتبطة بالفضاء السيبراني، يطلق عليها مصطلح الجرائم السيبرانية، وارتبط بذلك ظهور مفهوم الأمن السيبراني، الذي أصبح من الموضوعات والقضايا المحورية في أجندة الحكومات ورجال السياسة، وفي الأجندة البحثية للجامعات والمراكز البحثية. ويأمل مركز البحوث دراسة واقع الأمن السيبراني في الدول العربية مقارنة بالدول الغربية، وفهم وتفسير مختلف الأنشطة التي يتم تنفيذها، لتحقيق الأمن السيبراني، وتقييم السياسات العامة والتدابير الأمنية التي تدعم الأمن السيبراني على مستوى الأفراد أو الحكومات، وطرق إدارة الأخطار السيبرانية والوقاية منها وغير ذلك من قضايا وممارسات ترتبط بتأمين الفضاء السيبراني.

الوقاية من الجريمة  

الوقاية من الجريمة

إن تزايد نسب الجرائم في العالم وتنوع أشكالها وتعدد أبعادها، مع توجه الدول والمنظمات الدولية ذات الصلة إلى الاستثمار في طرق مكافحة الجريمة وتقنياتها، دفع إلى طرح عديد من الأسئلة عن مدى جدوى هذه الطرق والتقنيات في ظل غياب معالجة عميقة للأسباب وعن مدى تنويع برامج الوقاية والاستباق، لهذه الأسباب مجتمعة، بات من الأولويات في السياسات العامة للدول الاستثمار في الوقاية من الجريمة، وأصبح من الملح القيام بالدراسات العلمية المناسبة والمساندة.​


الترجمة الأمنية

يهتم مركز البحوث الأمنية اهتمامًا كبيرًا بنقل المعارف في المجال الأمني ونشرها في الأوساط العلمية ولدى مختلف المستفيدين باللغات الثلاث: العربية والإنجليزية والفرنسية. ومن أجل هذا، استُحدثت وحدة الترجمة الأمنية التي تتكوَّن من أفضل المتخصصين في الترجمة

ويمكن لأعضاء هيئة التدريس الداخلية والباحثين إرسال طلبات الترجمة من خلال برنامج «داعم» على الرابط التالي
(https://d.nauss.edu.sa/)

أعمال الترجمة لعام 2020

البحوث العلمية

230

مقررات أكاديمية

1000

ملخصات بحثية

70

العقود والشراكات

150

تحليل البيانات الأمنية

نظرًا لأهمية البيانات وتحليلها في جودة البحوث والدراسات العلمية في المجال الأمني، يوجِّه مركز البحوث الأمنية اهتمامه لهذه البيانات عبر وحدة الإحصاء الأمني وعبر تطوير نشاطها؛ فهذه الوحدة تحلِّل بيانات البحوث والدراسات والرسائل والأطروحات التي يُجريها المركز والباحثون من أعضاء الهيئة العلمية وطلاب وطالبات الدراسات العليا بالجامعة.

ويعتمد تحليل البيانات الأمنية على اختيار أنسب ما تقدمه علوم «القياس، والإحصاء، ومنهجيات البحث العلمي»، وتنفِّذه باستخدام أحدث وأنسب برمجيات معالجة البيانات الكمية والنوعية.وتتَّبع وحدة الإحصاء الأمني الإجراءات منذ تسلُّم البيانات والتحقُّق من صحة ترميزها واختيار أنسب المؤشرات وتنفيذ التحليل وتسليم المخرجات، وهي في تفاعل نشط مع الباحثين.

تُرسَل طلبات الخدمات المساندة لتحليل البيانات الأمنية على البريد الإلكتروني التالي:
statunit@nauss.edu.sa​​​​​​​​​​
​​​​

مراحل النشر العلمي

1
استقبال المنتج العلمي

رفض المنتج العلمي
التقييم الأولي
2

3
التحكيم ثنائي التعمية
رفض المنتج العلمي

تعديل المنتج العلمي من الباحث
4

5
تقييم التعديلات
رفض المنتج العلمي

قبول المنتج العلمي
6

7
التدقيق والتصميم

النشر المعياري
8

جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية (منظمة عربية ذات شخصية اعتبارية تتمتع بصفة دبلوماسية)، و هي الجهاز العلمي لمجلس وزراء الداخلية العرب، تعنى بالتعليم العالي والبحث العلمي والتدريب في المجالات الأمنية والميادين ذات العلاقة ومقرها مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

اتصل بنا

  • الرياض - المملكة العربية السعودية
  • ص.ب : 6830 الرياض 11452
  • 00966112463444
  • info@nauss.edu.sa

جميع الحقوق محفوظة لدى موقع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية © 2021